2012-02-03

هي الشباب عند وزارة الداخلية ليه؟

قوات الأمن تلتزم بأقصى درجات ضبط النفس - 3 فبراير 2012
قوات الأمن لا قوم بحماية الوزارة من اقتحام... قوات الأمن تقتل المتظاهرين

س: هي الشباب عند وزارة الداخلية ليه؟
ج: عشان غضبانة من القتل المجاني.

س: أيوه يعني ناويين يعملوا ايه؟
ج: محدش عارف، هما نفسهم مش عارفين، هما عارفين الموت و الغضب بس.

س: طيب ليه متقولهمش يروحوا التحرير؟
ج: عشان التحرير فشل يجيب حق اللي مات بدل المرة عشرة.

س: طيب متقولوهم ... ؟
ج: أقولهم ايه بس، حد فيكم عنده حل بجد؟ أروح أضحك عليهم ولا أقولهم كلام شعارات؟.

س: أصل مش عايزين دم؟
ج: القاتل مش مستنيك تروحله عند وزارته، بيخطفنا من الشوارع ويقتلنا في ماتش كورة، تفرق في ايه بقى!.

س: طيب هما عايزين ايه يعني؟
ج: عايزين عيش وحرية وعدالة اجتماعية  كرامة إنسانية، عايزين حق الشهيد، عايزين يفهموا ليه عواجيز بتخطط لمستقبل وأطفال بتكتب وصيتها.

س: ايوه بس عايزين ايه دلوقتي حالا؟
ج: ولا أعرف، دي مش مظاهرة رافعة مطالب، بس هما بيهتفوا ضد المشير تعرف تجيبلهم المشير؟.

س: سيبنا التحرير ليه؟ التحرير واسع!
ج: لا التحرير بقى ضيق قوي، كله مشاكل وخناقات ومخترق من التحريات وفيه ناس بتركب على المنصات و تزعق وناس بتعمل حفلات تعذيب وناس بتفرض ارضية على البياعين وناس تانية بتضرب البياعين وإخوان بتشارك بمطالب عكس مطالب، انتم ازاي مش شايفين ده كله؟.

س: طيب معلش والنبي مشيهم كفاية دم!
ج: و الله العظيم ما أعرف أمشيهم، محدش يعرف يمشيهم.

س: طيب لما أنت مش عارف موجودين ليه، و مش عارف عايزين ايه، وملكش كلمة عليهم واقف معاهم ليه؟
ج: عشان اتعلمت في الثورة أقف مع دائما مع اللي بيتحدى الرصاص، مع اللي بيرفض السلطة، مع اللي يبدوا ضعيف وهو قوي، اتعلمت أن اللي بيوجع أكثر مش جرح الرصاص لكن جرح الغدر والبيع من على المنصات والفضائيات، اتعلمت أني لو مش المكان اللي ممكن أتصاب أو اتقتل أو اعتقل فيه وفيه غيره بيتصاب أو بيتقل أو بيعتقل يبقى بعمل حاجة غلط. لو مش فاهم ده مش هعرف أفهمك.

س: طيب أنا أعمل ايه دلوقتي؟
ج: متشتمش اللي قدام الرصاص حتى لو أنت مش فاهمه، بلاش تنظير ما تقولش بلطجية ولا مندسين، متتكلمش كأنهم خراف في حد بيسوقهم، الشباب دي مش فاضلها الا الإرادة، اتاخد منه العمر والحلم والأخ و لصديق والعين والرجل والروح ونادي الكورة والميدان والثورة وكل حاجة وأي حاجة، مش فاضله الا الإرادة، أنه هو اللي بيقرر يعمل ايه ومحدش متحكم فيه، وقمة الإرادة هي أنك تختار هتموت ازاي وتعيش ازاي.

س: اه بس أنا عايز أعمل حاجة ايجابية؟
ج:انزل اقف معاهم، مش لازم تشارك في الاشتباك بس انزل شم من نفس الغاز اللي بيشموه وافهم يعني ايه رش وخرطوش، انزل اتطوع في مستشفى ميداني أو وزع عليهم خل أو أكل.

س: مش عاجبني المواجهة مش عايز أنزل هناك؟
ج: خلاص انزل اتظاهر قدام وزارة الدفاع، أو في ميدان التحرير، أو شارك في مسيرات تسليم السلطة، أو انزل قدام ماسبيرو، أو اعمل عرض كاذبون، أو شارك في حملة حاكموهم، أو اشتغل على المحاكمات العسكرية، أو انزل سلاسل الثورة، أو انضم للجان الشعبية. المهم اعمل حاجة.

س: و لحد امتى هيفضل الحال ده؟
ج: لحد ما يسقط النظام

* نقلا عن علاء عبد الفتاح - 3 فبراير 2012

هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

انا مش عاجبني الاشتباكات ومش من الطبيعي ان الأمن يسيب الناس تتظاهر أمام (او تقتحم) وزارة الداخلية عادي كده من غير مايمنعهم..
اما معرفش ايه الحل بس أكيد الحل مش اقتحام وزارة الداخلية والاشتباك معاهم..

ElRaseef يقول...

إحنا فريق عمل الرصيف .. نحب نقولك شكراً على الرسالة المُنيرة .. ونستأذنك في إعادة النشر على صفحتنا ..

صوري يقول...

اه والله انا بصراحة مش عارف ليه

شات بنات روشة ، دردشة بنات روشة ، بنات روشة ، منتدى بنات روشة ، بنات روشة ، صور بنات روشة ، بنات مصر ، بنت مصر ،شات بنات مصر ، شات بنت مصر يقول...

مشكوووووووووووووووور

إنسان للحقوق والحريات يقول...

يولد جميع الناس أحراراً متساوين في الكرامة والحقوق، وقد وهبوا عقلاً وضميراً وعليهم أن يعامل بعضهم بعضاً بروح الإخاء .. لكل فرد الحق في الحياة والحرية وسلامة شخصه .. لايعرض أي إنسان للتعذيب ولا للعقوبات أو المعاملات القاسية أو الوحشية أو الحاطة بالكرامة .. ا يجوز القبض على أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفاً .