2010-03-15

مصر: قرار بمنع برنامج محادثات من خلال المودم المتنقل

من حين لآخر تتأكد محاولات الحكومة المصرية للسيطرة على الإنترنت في مصر ومستخدميه. ورغم أن محاولات السيطرة تلك لم تشهد حالات كثيرة لحجب المواقع الإلكترونية أو البرامج المرتبطة بالانترنت، ولكن شهدت محاولات مختلفة للسيطرة مثل "سياسة الاستخدام العادل" الذي أعلنته الحكومة منذ شهور قليلة

على مدار يومان لم يتمكن مستخدمي المودم المتنقل (يو إس بى-ستك) من إستخدام برنامج المحادثات "سكايب"، في بداية الأمر ظن أغلب المستخدمين وجود مشكلة تقنية، وعند قيام المستخدمين بالاتصال بشركات المحمول تبين أن البرنامج تم منع استخدامه بالمودم المتنقل.


اليوم قمت بالاتصال بخدمة العملاء لشركة فودافون وعلمت أنه صدر قرار من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بتاريخ 13 مارس بمنع استخدام برنامج المحادثات "سكايب" من خلال المودم المتنقل، بحجة أن شركات المحول الثلاثة في مصر تقدمت بشكاوى تتعلق بوجود أضرار مادية بسبب قيام المستخدمين بإجراء مكالمات من خلال الانترنت مما أنعكس على خسائر مادية للشركات الثلاثة
قد يبدو هذا القرار صادر بناء على خلفية اقتصادية، ولكني أتشكك في هذا لأن شركات المحمول كانت لديهم الفرصة من البداية قبل طرح المودم المتنقل بالتحكم في المواقع والبرامج المتاحة وكان من المنطق منع استخدام برنامج الماحدثات "سكايب" من البداية وتوضيح ذلك، ولكن هذا لم يحدث. بالإضافة إلي ذلك، أن الشركات الثلاثة لم تقم بإعلام العملاء بهذا القرار بشكل رسمي ولم توضح أيضا الأسباب. أتمنى أن لا يقوم الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بمنع برامج أخرى أو منع الوصول لمواقع معينة من خلال المودم المتنقل بحجة "أضرار مادية" وهذا سوف يتضح خلال الفترة القادمة.

عمر بدوي -الرئيس التنفيذي
للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات- لوكالة رويترز أمس 16 مارس أن "منع السكايب من خلال المودم المتنقل وليس الثابت، وهذا بسبب مخالفته للقانون وتجاوز المنفذ القانوني"، الذي ينص ان اي مكالمات دولية يجب أن تكون من خلال الشبكة الرئيسية المملوكة للدولة

ليست هناك تعليقات: