2009-10-16

مصر: الأمن يعتدي بالضرب علي مدون مصري


قام اليوم ،الجمعة 16 أكتوبر، الضابط محمد الدهراوي بتوقيف المدون المصري دماغ ماك وأخيه بمحافظة طنطا (محافظة مصرية) للإطلاع علي هويتهم الشخصية (البطاقة الشخصية)، وقام الضابط بإهانة ماك بدون مبرر وعندما طلب ماك من الدهراوي بمعاملتهم باحترام قام الضابط وتقريبا ثمان عساكر شرطة بتطويق ماك وأخوه وبدأوا الاعتداء ضرباً عليهم بالصفع واللكم واقتيادهم إلي قسم الشرطة

كما قام الضابط بمنع ماك وأخوه من استخدام الهاتف المحمول، ولكن تمكن ماك من إرسال رسالة قصيرة من خلال الموقع الاجتماعي تويتر قائلاً "تم الآن القبض العلي وضربي بطنطا" كما جاء بنص رسالته



كما تمكن المدون المصري حسام الحملاوي من الإتصال بماك لمتابعة ما حدث. وتم الإفراج عن ماك وأخوه بمجرد وصولهم إلي قسم الشرطة وهما الآن بأمان

وفيما يلي رسالة قصيرة قام ماك بإرسالها علي موقع التويتر بعد إطلاق سراحه موضحا ما حدث



تحديث (17 أكتوبر -2 صباحا): كتب المدون دماغ ماك ما حدث معه كما أرفق صور للإصابات التي تعرض لها


تحديث (18 أكتوبر): تقدم دماغ ماك ببلاغ للنائب ضد النقيب محمد الدهراوي

الصورة : المدون المصري دماغ ماك

Egypt: Security beats Blogger badly

Today, Friday 16th October, the Egyptian blogger Demagh Mak and his brother had been stopped for “ID check” in Tanta (Egyptian Province) by a police officer named Mohamed El-Dahrawy.

For no reason, the police agent beat blogger Mak on his back, while asking for IDs. Andd when Mak asked him to treat them respectfully; the officer and around eight soldires and informers started beating Mak and his brother badly.

Mak and his brother were taken to the polcie station, and both of them were released as soon as they reached the station. And there is not clear reason for why all this happened.

Before preventing Mak and his brother from using their cell phones, Mak managed to sent a message (tweet) on the social website Twitter and notify people of the arrest.


Demagh_mak.jpg


On the other hand, Egyptian blogger Hossam El-Hamalawy was able to join Mak on the phone to follow up on what's happening and post it on twitter.

Hossam tweet

* By EBfHR Editor, Published on Global Voices Online

ليست هناك تعليقات: