2008-12-10

من تصدير الإرهاب إلى تصدير القمع...حقوق الإنسان في العالم العربي 2008

أكد مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان أن وضعية حقوق الإنسان في العالم العربي، شهدت خلال العام 2008، تدهورا متزايدا، بل تصاعد الهجوم المضاد على المساحات المحدودة المتاحة للحريات العامة والسياسية في معظم البلدان.
 
ولاحظ مركز القاهرة أن تزايد وتائر القمع بحق دعاة الإصلاح والمدافعين عن حقوق الإنسان والصحافة المستقلة ووسائط الإعلام الالكتروني وقادة حركات الاحتجاج الاجتماعي، ومختلف أشكال الحراك السياسي داخل البلدان العربية، في نفس الوقت الذي تراجع فيه استهداف الإسلاميين . ومن الملاحظ أن ذلك قد اقترن بمساعي حثيثة لتصدير القمع – الذي فاض عن حاجة العالم العربي !- من خلال منابر الأمم المتحدة والشراكة الاورومتوسطية، التي شهدت ضغوطا متزايدة من الحكومات العربية، للجم أصوات المنظمات غير الحكومية أو إقصائها تماما من هذه المنابر، وللدفع باتجاه إفراغ آليات الحماية الدولية لحقوق الإنسان من مضمونها، ولتبني قرارات منافية لمنظومة حقوق الإنسان.

2008-12-09

تعريف بعدة منظمات دولية ومصرية معنية بمجال حقوق الانسان

مراقبة حقوق الانسان: هيومن رايتس ووتش أكبر منظمة حقوق إنسان في الولايات المتحدة. ويجري باحثوها تحقيقاتٍ لتقصي الحقائق حول انتهاكات حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم. حيث تقوم هيومن رايتس ووتش بنشر النتائج التي تتوصل إليها في عشراتٍ الكتب والتقارير كل عام، وهي تستقطب اهتماماً شاملاًً في وسائل الإعلام المحلية والدولية. ويساعد اهتمام وسائل الإعلام بما تصدره هيومن رايتس ووتش في إحراج الحكومات المسيئة أمام مواطنيها وأمام العالم. ويجري باحثوها تحقيقاتٍ لتقصي الحقائق حول انتهاكات حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم. يعمل لدى هيومن رايتس ووتش أكثر من 150 مختصاً متفرغاً في مختلف أنحاء العالم
www.hrw.org

الشبكة الاورو-متوسطية لحقوق الانسان: تأسست الشبكة الأورو-متوسطية لحقوق الإنسان خلال اجتماع عقد في المعهد الدنماركي لحقوق الإنسان في كوبنهاغن، من قبل مجموعة من نشطاء حقوق الإنسان من شمال وجنوب المنطقة المتوسطية وشعر المؤسسون أن تأسيس شبكة من شأنه أن يحسن العمل في مجال حقوق الإنسان. الشبكة مكونة من 82 منظمة ومؤسسة وفردا يتوزعون على 30 بلدا في المنطقة الأورو-متوسطية. تأسست عام 1997 كاستجابة لإعلان برشلونة وتأسيس الشراكة الأورو-متوسطية، يلتزم أعضاؤها بالمبادئ العالمية لحقوق الإنسان، ويؤمنون بقيمة التعاون والحوار عبر الحدود وضمنها
www.euromedrights.net

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان: هدفها نشر وتداول أوسع لمفاهيم وقيم حقوق الإنسان بالعالم العربي. يعمل مشروع الشبكة من خلال العلاقات الطيبة التي تربط القائمين عليه مع العديد من المؤسسات المحلية والإقليمية ، على تجميع إصدارات مؤسسات حقوق الإنسان العاملة على / وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والصادرة باللغة العربية في موقع واحد، على رغم الاختلاف سواء في الأنشطة " حقوق مدنية وسياسية أو حقوق اقتصادية واجتماعية وثقافية ، او تنمية وبيئة " أو الموقع الجغرافي" لكل دول المنطقة
www.anhri.net

اللجنة الدولية للصليب الأحمر: تم تأسيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر منذ قرابة قرن ونصف القرن. وتسعى هذه المنظمة إلى الحفاظ على قدر من الإنسانية في خضم الحروب. ,ويسترشد عملها بالمبدأ القائل بوضع حدود للحرب نفسها: أي حدود لتسيير الأعمال الحربية وحدود لسلوك الجنود. وتُعرف مجموعة الأحكام التي وضعت استنادا إلى هذا المبدأ والتي أقرتها كل أمم العالم تقريبا, بالقانون الدولي الإنساني الذي تشكل اتفاقيات جنيف حجر أساسه
www.icrc.org

منظمة العفو الدولية: بدات في 1961، تمثل منظمة العفو الدولية حركة تعمل على نطاق العالم بأسره وتنظِّم الحملات من أجل تعزيز حقوق الإنسان المعترف بها دولياً وحمايتها. ولدى منظمة العفو الدولية حالياً ما يربو على 2.2 مليون من الأعضاء والمناصرين والمشتركين في أكثر من 150 بلداً وإقليماً في جميع أرجاء العالم
www.amnesty.org

منظمة المادة 19: المادة ۱٩ هيئة غير حكومية تعمل بإنصاف ومنهجية لمعارضة الرقابة عالمياً. ونحن نعمل نيابةً عن ضحايا الرقابة من الأشخاص الذين تعرّضوا جسدياً إلى الإيذاء، أو قتلوا أو سجنوا ظلماً أو قيّدوا في تحرّكاتِهم أو صرفوا من عملهم. كما نعمل نيابةً عن وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية والمسموعة التي مُنِعَت، وحُظِّرَت وهُدّدت، ونيابة عن الهيئات والمجموعات السياسية والعمّالية التي انتُهِكت حقوقها أو قُمِعَتْ أو أُسكِتَت. تأخذ المادة ۱٩ اسـمها وهدفـها من المـادّة التاسعة عشرة من الإعـلان العـالمي لحقوق الإنسـان
www.article19.org

المنظمة المصرية لحقوق الانسان: هي واحدة من أولى المنظمات الغير حكومية التي تعمل فى محال تعزيز حقوق الإنسان فى مصر وقد أنشأت المنظمة عام 1985 وتعمل وفقا لمبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و شريعات حقوق الإنسان الدولية الأخرى. تقوم المنظمة برصد حالات حقوق الإنسان فى مصر و الدفاع عن حقوق المواطنين ومواجهة انتهاكات حقوق الإنسان سواء كان مصدر هذه الانتهاكات جهة حكومية أو جهات غير حكومية وبغض النظر عن هوية ضحايا الانتهاكات او المنتهكين
www.eohr.org

مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان: منظمة إقليمية غير حكومية مستقلة تأسست عام 1994، تهدف إلى تعزيز احترام مبادئ حقوق الإنسان والديمقراطية، وتحليل الصعوبات التي تواجه تطبيق القانون الدولي لحقوق الإنسان، ونشر وترويج ثقافة حقوق الإنسان في المنطقة العربية، يلتزم المركز في ذلك بكافة المواثيق والعهود والإعلانات العالمية لحقوق الإنسان الصادرة عن الأمم المتحدة. يتمتع المركز بوضع استشاري في المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، وصفة مراقب باللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، وعضوية الشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان، والشبكة الدولية لتبادل المعلومات حول حرية التعبير
www.cihrs.org

المبادرة المصرية لحقوق الشخصية: منظمة حقوق إنسان مصرية مستقلة. نشأت في عام 2002 من أجل تعزيز وحماية الحقوق والحريات الشخصية للأفراد. ومن برامج المبادرة المصرية الحق في الخصوصية، الصحة وحقوق الانسان، العنف والسلامة الجسدية
www.eipr.org 


مؤسسة حرية الفكر والتعبير:  مجموعة من النشطاء والمهنيين يعملون بمؤسسة قانونية مستقلة نشأت عام 2006 ، تحت اسم مؤسسة حرية الفكر والتعبير، وتهتم المؤسسة بالقضايا المتعلقة بتعزيز وحماية حرية الفكر والتعبير. تعمل المؤسسة في مجالات متنوعة مثل الحرية الأكاديمية، الحق في المعرفة، والرقابة.
http://www.afteegypt.org

2008-09-22

الإتحاد الأوروبي

فيما يلي توضيح للإتحاد الأوروبي، والفرق بين المفوضية الأوروبية والبرلمان الأوروبي ومجلس الإتحاد. وايضا الفرق ما بين الشراكة الأورومتوسطية والشبكة الأورومتوسطية.

-الاتحاد الأوروبي: هو جمعية دولية للدول الأوروبية يضم 27 دولة، تأسس بناء على اتفاقية معروفة باسم معاهدة ماسترخت الموقعة عام 1992 ، يعتمد الإتحاد الأوروبي في بنيته التنظيمية على 3 أجهزة إدارية تعرف بما يسمى المثلث الإداري وهم: مجلس الإتحاد الأوروبي، المفوضية الأوروبية والبرلمان الأوروبي.

- المفوضية الأوروبية: هي الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي. المفوضية مسئولة عن اقتراح القوانين والتشريعات وتطبيق القرارات والمعاهدات الصادرة عن الاتحاد، فضلاً عن الإدارة اليومية لشؤون الاتحاد.

- يشكل مجلس الإتحاد الأوروبي مع البرلمان الأوروبي الذراع القضائي للإتحاد الأوروبي. يتكون المجلس من وزراء حكومات الدول الأعضاء في الإتحاد. للمجلس رئيس و أمين عام، ينوب عن المجلس لجنة الممثلين الدائمين والتي تتألف من السفراء أو من ينوب عنهم في البعثات الدبلوماسية للدول الأعضاء. تقوم اللجنة عادة بتحضير أجندة المجلس والتفاوض على القضايا الصغيرة تاركة النقاش والاتفاق على القضايا الحساسة للمجلس. يدعم عمل المجلس حوالي 3000 موظف حكومي، بتقديم إستشارت عامة و قانونية بالإضافة لخدمات الترجمة والمساعدة كمفاوض حيادي.

- البرلمان الأوروبي: يملك بعض الصلاحيات التشريعية ويعتبر الجهاز الرقابي والاستشاري في الاتحاد الأوروبي. يراقب عمل المفوضية الأوروبية ويوافق على أعضائها، يشارك بوضع القوانين، يصادق على الاتفاقات الدولية وعلى انضمام أعضاء جدد. كما يملك صلاحيات واسعة في ما يتعلق بالميزانية المشتركة للاتحاد الأوروبي.

- الشراكة الاورومتوسطية: بدأت في 1995 -كاستجابة لإعلان برشلونة- وكانت بمبادرة من الإتحاد الأوروبية لتعزبز علاقاتها بدول المشرق والمغرب العربي. الشراكه تضم 39 عضوا : 27 من الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي ، و3 من الدول المرشحه للانضمام : كرواتيا ، ومقدونيا وتركيا ، و 9 في البحر الابيض المتوسط : الجزائر ، مصر ، اسرائيل ، الاردن ، لبنان ، المغرب ، السلطة الفلسطينية وسوريا و تونس. ليبيا تتمتع بصفة مراقب منذ عام 1999.

- الشبكة الاورو-متوسطية لحقوق الانسان: تأسست خلال اجتماع عقد في المعهد الدنماركي لحقوق الإنسان في كوبنهاغن، من قبل مجموعة من نشطاء حقوق الإنسان – أثناء متابعتهم تأسيس الشراكة الأورومتوسطية - من شمال وجنوب المنطقة المتوسطية وشعر المؤسسون أن تأسيس شبكة من شأنه أن يحسن العمل في مجال حقوق الإنسان وأن يكون له أثر إيجابي علي المنطقة. الشبكة مكونة من 82 منظمة ومؤسسة وفردا يتوزعون على 30 بلدا في المنطقة الأورومتوسطية. تأسست الشبكة في 1997 كاستجابة لإعلان برشلونة وتأسيس الشراكة الأورومتوسطية.

2008-09-13

حقوق الإنسان ما بين الأيدلوجية والتطبيق

كثيرا ما كنت أندهش من سلوك بعض الحقوقيين بشكل خاص ومن المنظمات الحقوقية بشكل عام، يتم التعامل مع قضايا معينة وتجاهل قضايا أخري، يتم الاعتماد علي مصدر تمويل محدد دون آخر، يتم اختيار أفراد ليقوموا بتدريب أو نشاط وتجاهل آخرين حتى لو كانوا أفضل وكثير من تصرفات كنت أندهش عند حدوثها، بمرور الوقت ومحاوله لفهم مثل تلك التصرفات -التي لا أعتبرها طبيعية- توصلت أنه القليل جدا جدا من الحقوقيين يعملون بحقوق الإنسان لأجل حقوق الإنسان، فرؤية أن حقوق الإنسان هي حقوق عالمية لا تفصل ولا تجزئ ولا يجوز انتهاكها تحت أي مسمى ويجب أن يتمتع بها الجميع ما هي إلا رؤية لا يعمل بها إلا هؤلاء القليلون.

للأسف حقوق الإنسان دائما تتأرجح ما بين الأيدلوجيات والتطبيق، فأغلب الناس تتحكم بهم توجهاتهم الفكرية من يسار ويمين، وبناء علي هذا التوجه يتم تبرير انتهاك ما ولا بأس من تفصيل الحقوق واختيار منها ما يتفق مع توجهي الفكري، فعلي سبيل المثال نجد أنه توجد منظمة ما يغلب علي معظم عامليها التوجه اليساري وبالتبعية فإنه من النادر أن تطلب هذه المنظمة شخص ليبرالي لكي يقوم بتدريب ما، لماذا؟ لأنه يتم توظيف فكر معين خلال التدريب، فهذا التدريب الذي ستقوم به تلك المنظمة سيعتمد علي الحقوق الجماعية والتركيز علي دور المجتمع وأهمية وجود تحول ديمقراطي من خلال انتفاضة شعبية، فحين أنه الليبرالي يعتمد علي الحقوق الفردية ويرى أن التحول الديمقراطي في جوهره مبني علي وجود نخبة قوية ومثال آخر تجد فيه مثل هذا التأرجح هو عندما نتحدث عن حقوق مثل الحق في الإجهاض أو إلغاء عقوبة الإعدام... وكذلك هو الحال مع اليمين، في بعض الأوقات يكون عندهم بعض التخوف من اليسار، الفرق عند اليمين أنهم يستطيعوا احتواء أغلب الاختلافات، علي أي حال...

هذا التضارب ما بين الكلام في حقوق الإنسان والتطبيق نجده أيضا في نوعية الحقوق والمواضيع التي ترتكز عليها المنظمة. فما أسهل أن نتحدث عن أهمية حقوق الإنسان والقانون الدولي...طالما أنه كلام، عندما نأتي في التطبيق العملي تختلف جميع المعايير وتظهر مصداقية الكل من عدمها وأيضا يظهر مدى الالتصاق بين ما تؤمن به أو ما تدعي أنك تؤمن به وبين ما تفعله.

أتمني أنه يأتي وقت وتزداد فيه نسبة القليلون جدا، هؤلاء القليلون الذي حقا يستطيعون الفصل ما بين السياسة وما بين حقوق الإنسان ويستطيعوا تطبيق حقوق الإنسان بدون تجاهل عالمية حقوق الإنسان وبدون ترخيص الخصوصية المجتمعية، هؤلاء الذين ليسوا في حاجة للفصل بين توجهاتهم الفكرية والتطبيق لأنهم ببساطة ملتصقين.

نقطة أخرى، الكلام الذي سبق لا أقصد به منظمة حقوقية محددة أو فرد بحد عينه، ولكن اقصد به حاله عامة. والذي اعتبر أن الكلام موجه له أو لها فـــ"اللي علي راسه بطحه"...

2008-08-12

تعريف لعدة مصطلحات مرتبطة بمجال حقوق الإنسان

فيما يلي عرض لاكثر المصطلحات استخداما في مجال حقوق الانسان:

إعلان: مجموعة افكار ومبادئ عامة لا تتمتع بصفة إلزامية، ولها قيمة ادبية ومعنوية، وتتمتع بثقل سياسي واخلاقي. ويعد الاعلان بمثابة معيار يقاس به درجة احترام المعايير الدولية لحقوق الانسان. مثل الاعلان العالمي لحقوق الانسان.

اتفاقية: مصطلح يطلق علي اتفاق دولي، وهي درجة متطورة للاعلان ويقصد به وضع قواعد قانونية ملزمة للدول الاطراف لتفعيل البنود الواردة في الاتفاقية. وبالنسبة للعلاقة بين الدول الاطراف في الاتفاقية والاتفاقية ذاتها فتكون من خلال اما توقيع علي الاتفاقية ويليها التصديق، او التصديق مباشرة علي الاتفاقية، او الانضمام للاتفاقية في حالة انتهاء المدة المتاحة للتوقيع والتصديق.

بروتوكول: هو إجراء قانوني ينشأ بموجب اتفاقية ويستمد قوته القانونية من الاتفاقية الملحق بها، يحتوي البروتوكول علي تفاصيل اكثر دقة في تفعيل مواد الاتفاقية ويستعمل كوسيلة تكميلية للاتفاقية.

عهد: مرادف لمصطلح اتفاقية، ورد مرتين في سياق المواثيق الدولية لحقوق الانسان. (العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية).

ميثاق: مصطلح يطلق علي اتفاقيات دولية، ومن الممكن ان تكون المواثيق منشأة لمنظمات دولية او اقليمية، مثل ميثاق الامم المتحدة.

توقيع: هو اجراء يقوم به المندوبون المفوضون من الدول -عند اصدار اتفاقية جديدة او اصدار ميثاق ما- للتعبير عن ارتضاء الدولة علي نصوص الاتفاقية. التوقيع لا يفرض أي شكل إلزامي علي الدولة لتطبيق بنود الاتفاقية ولا يضع الدولة في وضع المحاسبة الدولية ولكنه يفرض شكل من اشكال الالتزام الادبي والمعنوي علي الدولة ويفضل ان تتوقف الدولة عن استحداث وارتكاب انتهاكات ذات صلة بموضوع الاتفاقي

تصديق: هي مرحلة تلي التوقيع او من الممكن ان تصدق الدولة مباشرة علي الاتفاقية، يعتبر التصديق اقرار من الدولة بالاتزام بتنفيذ بنود الاتفاقية. وفي حالة التصديق تكون الدولة ملزمة بتطبيق بنود الاتفاقية واجراء التعديلات المناسبة علي القوانين المحلية لتتلاءم مع الاتفاقية وتهيئة الظروف المناسبة لضمان تطبيق الاتفاقية، ويضع التصديق الدولة في وضع المحاسبة الدولية اذا لزم الامر.

الانضمام: هو اجراء خاص بالدول التي ليست طرفا في الاتفاقية وتعرب عن رغبتها في ان تصبح طرفا في الاتفاقية، ويكون اجراء الانضمام هو المتاح نظرا لانتهاء فترة التوقيع والتصديق، وجميع الإجراءات والالتزامات التي تفرض بموجب التصديق هي كالتي تفرض بمجرد الانضمام.

القانون الدولي الانساني: فرع من فروع القانون الدولي العام، و يتكون من مجموعة قواعد قانونية تنطبق في زمن النزاعات المسلحة الدولية والغير دولية، وتهدف قواعده لحماية الاشخاص الذين لا يشاركون في القتال مثل المدنيين والاطباء وعمال الاغاثة والاشخاص الذين اصبوحوا عاجزين مثل اسرى الحرب والمرضي وايضا يهدف الي الحد من اثار النزاعات المسلحة لاسباب انسانية. وتعتبر اتفاقيات جنيف والبروتوكولات التابعة لها هي جوهر القانون الدولي الانساني.

القانون الدولي لحقوق الانسان: فرع من فروع القانون الدولي العام، وهي مجموعة الاتفاقيات والمعاهدات والمواثيق والبيانات ذات صلة بحقوق الانسان وتهدف لتعزيز وترسيخ وتفعيل مبادئ وقيم حقوق النسان.

2008-08-11

تاريخ حقوق الإنسان في الامم المتحدة

في 1914 قامت الحرب العالمية الاولي وانتهت في سنة 1918 وراح ضحيت الحرب 16 مليون قتيل منهم 9 مليون في الجيوش و7 مليون مدني، كان في اتفاقية بين اطراف الحرب اسمها فيرساي هي اللي انهت الحرب العالمية الاولي ومن ضمن الاتفاقية مادة تم بموجبها انشاء عصبة الامم.

وفعلا ظهرت عصبة الامم في 1919 وكان الهدف منها التقليل من التسلح الدولي وفك النزعات، بس للاسف كان في اسباب كتير لفشل العصبة زي مثلا بعد غزو الاتحاد السوفيتي لفنلندا العصبة طردت الاتحاد السوفيتي من العصبة وكمان عدم فاعلية العصبة في غزو ايطاليا لاثيوبيا ده غير انها ما معرفتش تمنع الحرب العالمية الثانية.

الحرب العالمية الثانية كانت في سنة 1937 وخلصت في 1945 وراح نتيجتها 62 مليون قتيل منهم 25 مليون في الجيوش و 37 مليون مدني.

فكرة الامم النتحدة بدات تظهر في اثناء الحرب العالمية الثانية، حصلت شوية مؤتمرات بين الدول و سعتها كان اول ظهور لاسم "الامم المتحدة" واللي كان اقترحه هو الرئيس الامريكي روزفلت. في مؤتمر اسمه دومبارتون اوكس كان بين ممثلين حكومات الصين والاتحاد الوسفيتي و بريطانيا وامركيا. المؤتمر ده خرجت فيه مقترحات لشكل الامم المتحدة والمبادئ العامة ليه والاجهزة اللي فيه. المهم ظهرت الامم المتحدة في 26 اكتوبر 1945. والاجهزة الرئيسية اللي بتشكل منظومة الامم المتحدة: الجمعية العامة، مجلس الامن، المجلس الاقتصادي والاجتماعي، مجلس الوصاية، محكمة العدل الدولية والامانة العامة.

طبعا كل الاجهزة دي ظهرت بموجب مواد في ميثاق الامم المتحدة، هنا كانت بداية دخول حقوق الانسان في القصة دي لما المجلس الاقتصادي والاجتماعي انشأ لجنة حقوق الانسان. كان من ضمن مهام اللجنة انها تعمل وثيقة في حقوق الانسان اللي فيما بعد عرفت بالاعلان العالمي لحقوق الانسان. واللي كانوا في لجنة الصياغة 7 بيمثلوا امريكا، لبنان، فرنسا، الصين، كندا، تشيلي، الاتحاد السوفيتي، بريطانيا، استراليا.

طبعا كان في اسباب كتيرة لظهور الاعلان، في مجملها تفادي أي كوارث انسانية واقرار وتعزيز حقوق الانسان.

طبعا واضح ان اللجنة تابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، بس اللجنة دي اتلغت في 2006 تم إنشاء بمجلس حقوق الانسان والمجلس كيان مستقل تابع لامم المتحدة، وده حصل لتعزيز حقوق الانسان.

في مواثيق كتيرة جدا طلعت متصلة بحقوق الانسان بس الميثاق الام هو الاعلان العالمي لحقوق الانسان، وفي اراء بتشوف ان فيه 5 مواثيق هي المصادر الرئيسية في حقوق الانسان اللي هما الاعلان، والعهدين، والبروتوكلين اللي تبع العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.